تيدإكس كفر الشيخ ينهي فاعليات مؤتمره الرابع

Mutation

من داخل قاعة المؤتمرات في مركز التطوير بجامعة كفر الشيخ أقام فريق تيدكس كفر الشيخ مؤتمره الرابع خلال السنة الثانية له منذ بدايته تحت إسم ” Mutation ” ” الطفرة “

بدأ الحضور في التوافد منذ الساعة التاسعة والنصف صباحًا، وبعد إتمام عملية التسجيل بدأت فعاليات اليوم في تمام الساعة الحادية عشر.

بدأ اليوم بكلمة الترحيب بالحضور من المسئولين عن تنظيم المؤتمر، أعقبها صعود أول المتحدثين وهو الدكتور أحمد جلال الذي تحدث عن تجربته في رحلة تركه لعمله الأساسي ومجال دراسته وهو طب الأسنان وإتجاهه لإنشاء شركته الخاصة بالتسويق الإلكتروني للخدمات تحت إسم ” Taskty “.

بعد ذلك كان المتحدث أحمد سيف الذي كان موضوع حديثه عن Art of Failure وكيفية الاستفادة من فشلك لتحقيق النجاح.

تحدث المهندس أحمد راشد عضو جمعية المصريين المعماريين عن تراثنا الحضاري المنهوب وحقوقنا الفكرية والمادية السلوبة بإسم الترويج للحضارة والتراث المصريوكيفية استرجاع تلك الحقوق وعدم الرضوخ لأي ضغوط للتغاضي عن حقوقنا.

أعقب ذلك عرض لمشروع تخرج كلية هندسة لعام 2012 كان من أفضل ثلاث مشاريع تخرج على مستوى جمهورية مصر العربية ومن أفضل 280 مشروع تخرج على مستوى العالم والذي تكرم صاحبه وهو المهندس الشاب ” هاشم هاني ” من أكثر من لجنة ومؤسسة وتم دعوته لورشة عمل لمدة شهرين في روسيا، تأتي فكرة المشروع في الخروج عن المألوف والمشاريع التقليدية وهي بناء مدينة متكاملة بجميع خدماتها داخل الجبال بعد أن امتلأت المدن مما يعطي شكل جمالي وفتح أماكن جديدة وخدمات جديدة ورياضات لم تكن تُمارس من قبل في العاصمة وقد اتخذ هاشم جبل المقطم مكان لمشروعه، وقد لاقت فكرة مشروعة استحسان وتشجيع من جميع الحضور.

ومن وسط مجال الطب والهندسة ورجال الأعمال صعد ” كريم جودة ” مصمم الجرافيك والرسام المصري ليلقي كلمته الذي بدأها بسرد قصة بدايته في مجال التصميم وكيف أنه كان عاشق للرسم منذ الصغر وأنه كان يرسم على أي شيء يجده أمامه، وقد عرض كريم بعض أعماله التي تـنـُم عن موهبة كبيرة وابتكار في مجال التصميم والخروج عن الروتين والمألوف في تصميماته والذي تم تتويج بعضها ببعض الجوائز في العديد من المسابقات، وربما يكفي كريم أن اللاعب ” رونالدينيو ” الغني عن التعريف لاعب فريق البرازيل وبرشلونة سابقـًا قد كتب عنه على الحساب الخاص به على تويتر كلمات يمتدح فيها تصميمات كريم، اختتم كريم كلمته بأن المال ليس كل شيء، إذا كان لديك حلم فعليك بالبدء في تحقيقه وسيأتيك المال بعد ذلك.

تحدث الدكتور عمر الشنيطي المدير التنفيذي لمجموعة multiples عن معاناته في التخلص من الفكرة التي تربى عليها والتخلص من الإجبار على دخول المجال الطبي بحُكم طبيعة عمل والده ووالدته واستطاعته دخول الجامعة الأمريكية وتحقيق حلمه، كما أوضح الدكتور عمر أنه واجه عقبات ولحظات احساس بخطأ بعض القرارات لكن لا مجال للرجوع، عليك تقبل الأخطاء لأنها واردة، لكن في المقابل عليك مواجهتها والتغلب عليها لكي تتمكن من النجاح.

كما تحدث الأستاذ باسل الحيني نائب رئيس شركة مصر القابضة للتامين عن أكذوبة الدعم التي لا يستفيد منها الفقير وإنما يستفيد منها من لا يحتاجونها، كما ذكر أن الأمل القادم في الشباب وضرب أمثلة من تجربة سيدنا إبراهيم عليه السلام.

هشام أكرم نائب رئيس حزب العدل وحفيد الفريق سعد الدين الشاذلي تحدث عن نظرية التطور ومتعة العمل والنجاح والطاقات المكبوتة التي يجب علينا استغلالها.

وكان من أبرز المتحدثين الدكتورة منى العريشي ذات الـ25 عام خبرة في شركة IBM والتي حققت بها نجاح كبير منذ بدايتها في الشركة حيث كانت أول امرأة يتم تعيينها في الشركة، تحدثت عن دورها في الشركة وحرصها على تعلم كل شيء في حياتها سواء كان له علاقة بعملها أو حياتها الشخصية، وبدأت نشر فكرتها على كل امرأة في الشركة، ثم الخروج بالفكرة خارج الشركة وتأسيس منظمة Lei التي تهتم بالمرأة والارتقاء بها وبفكرها في المجتمع.

وتحدث حسين الشافعي المسئول عن خريطة التحرش في مصر عن فكرة التحرش وكيفية القضاء عليها وكيف أنه انتهاك لنفسية المرأة قبل جسدها، وكيف يمكننا أن نجعل المجتمع يرفض هذه الجريمة وينبذها ويتصدى لها.

اختتم المتحدثين الشاب مصطفى محمود دراز الذي يدرس أصول دين في جامعة الأزهر بجانب دراسته الإعلام، مصطفى منذ صغره تجول برأسه اسئلة كثير حول علاقته بخالقه وبدينه ولم يجد لها إجابة، وتوصل في النهاية أن علاقتك بربك كلما زادت كلما زاد استمتاعك بكل ما تفعله حتى في أمور الدنيا العادية.

 

لم يخلو اليوم من جو الترفيه والمتعة، فكان بجانب كل هذا الكم من المتحدثين البارعين في مجالاتهم المختلفة جانب آخر من الفن،

بدأها عبدالله كاسبر، ذلك الشاب ذو العقلية العبقرية الذي يستخدم العلوم والمواد الكيميائية لعمل عروض مدهشة وممتعه، تحدث عبدالله في البداية عن حبه للعلوم وكيف أننا تربينا على أنها مواد صعبة ولم يستطع احدنا أن يحبها، هو بذكاءه استطاع أن يحول تلك المادة الغير محبوبه إلى عروض ممتعة تجذب كل من يشاهدها.

وتوسط اليوم عرض لأغاني أم كلثوم وفيروز بطريقة عزف جديدة ومختلفة من فرقة أنتيكا،

واختتم اليوم فريق ” زمان ” Zaman Band والذي لاقى استحسان وتفاعل من الحضور فوق العادة حيث قدم عرض أكثر من رائع جعل نهاية اليوم مليئة بالمرح.

حضر المؤتمر العديد من المسئولين ممثلي السيد المحافظ وممثلي رئيس جامعة كفر الشيخ وبعض رجال الأعمال، وقد أشاد جميع الحضور من المسئولين والشباب بالتنظيم الرائع للمؤتمر والجهد المبذول من قِبل فريق تيدكس كفر الشيخ.

انتهى اليوم بجو عام من الحماس والإيجابية والكثير من الأفكار التي شاركها المتحدثون مع الحضور.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *